الهلال الأحمر البحريني ينظم عددا من الدورات التدريبية لمنتسبيه

تنظم جمعية الهلال الأحمر البحريني بالتعاون مع البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي عددا من الدورات التدريبية لمنتسبي ومتطوعي الجمعية، وذلك في إطار حرص الجمعية على مواصلة تأهيل الكوادر البحرينية في مجال العمل الإغاثي والإنساني.

وقد أكملت الجمعية حتى الآن دورة تأهيل المتطوعين، ودورة تدريب المدربين في القانون الدولي الإنساني، وجاري استكمال بقية البرامج التدريبية حيث تنظم الجمعية حاليا دورة تدريب المدربين في الإسعافات الأولية بالفترة ما بين 21 إلى 23 سبتمبر الجاري، فيما من المقرر أن يجري تنظيم دورة “مهارات الاتصال” لموظفي الجمعية ورؤساء اللجان ودورة “تأهيل المتطوعين” على مدى يومي الأربعاء والخميس 29 و30 سبتمبر وذلك في الفترة المسائية.


وأوضح الأمين العام للجمعية الاستاذ مبارك الحادي أن هذا التدريب يأتي في إطار عمل الجمعية على تنفيذ خطة التدريب المشتركة لهدا العام مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي ووفق الأهداف التطويرية والإنسانية الخيرة التي رُسمت لتلك الخطة، وبما ينعكس ايجابا على تطوير قدرات المتطوعين، منوها بالشراكة مع اللجنة الدولية التي تأتي امتدادا لتاريخ طويل من التعاون والتدريب طيلة الأعوام السابقة، حيث صقلت بها خبرات الهلال الأحمر وممارساته، بالإضافة إلى التمهيد لتخريج مدربين جدد يواصلون على نفس النهج.

وقال إن هذا التدريب يأتي استكمالا لسلسلة من الدورات التدريبية التي بدأها الهلال الأحمر مع اللجنة الدولية هذا العام حيث تم الانتهاء من دورة تأهيل المتطوعين، وسيتم استكمالها ببقية البرامج حسب الخطة الموضوعة في الإسعافات الاولية المتقدمة، والدعم النفسي، والإعلام، وتنمية مهارات إدارة المهام الادارية اليومية وفي المفاوضات الإنسانية.

وأشاد بما وصل إليه متطوعي الجمعية من مستوى جيد في التأهيل خاصة أولئك الذين استمروا في تطوير ذاتهم، فبعد أن كانوا في بداية تطوعهم مشاركين أصبحوا اليوم مدربين وقادة بفضل هذا النوع من برامج التطويرية، وحث المشاركين على الصبر والالتزام بالبرنامج الموضوع للدورة وكذلك بتوجيهات المدربين وإرشاداتهم والتركيز والانتباه من أجل تحقيق الاستفادة المطلوبة. وألا يكون الحصول على الشهادات فقط هو الهدف وإنما التعلم وانعكاسه على ممارستكم في عملهم.




اترك رد