لم نعد نتأثر بمعسول الكلام…

لم نعد نتأثر بمعسول الكلام

منٌ أسًوِأ مٱ يّمكنٌ أنٌ يّحًدُثً فُيّ ٱلحًيّٱة
هو أنٌ يّكوِنٌ فُيّ قَلبّك كلمٱتُ لٱ يّسًتُطٌيّع قلمك أنٌ يترجمها……

كبرنا لدرجة اننا لم نعد نبحث عن أصدقاء جدد أو حتى عن أشخاص يحبوننا….
أصبحنا.. نبحث عن أنفسنا..
كبرنا واصبحنا نحب الأماكن الهادئه والقهوة… والموسيقى العذبة….
كبرنا لدرجة اننا أصبحنا نخاف على أهلنا.. بدلا من الخوف منهم..
توقفنا عن مجادلة أحد حتى وإن كنا على صواب..
أصبحنا نترك الأيام تثبت صحة وجهة نظرنا….
كبرنا لدرجة اننا ماعدنا نتحدث مع احد عن مايحدث معنا ولا عن ما يؤلمنا..
أصبحنا نداوي جراحنا بأنفسنا..
كبرنا وصرنا نفرح بصمت ونبكي بصمت ونضحك بابتسامة.. ولم نعد نتأثر بمعسول الكلام…..
أصبحنا نريد افعالا من القلب..
لم نعد نستهزئ بالغير….
كبرنا وعرفنا أن المظاهر خداعة.
وأيقنا أن ليس كل ما يلمع ذهبآ..
وأن حبل الكذب قصير..
صرنا نعرف متى نسامح ومتى نتغابى.. ..
وتعلمنا ألا ننتظر شيئآ من أحد
كبرنا.. نعم وكبرنا بهدووووء…..
كبرنا ولم نعد نريد اختبارات أخرى، لا نريد أن نثبت شيئا، لا لأنفسنا و لا للآخرين.. كل ما نريده هو بعض الراحة….
الراحه فقط….
اللّهم لا تحوجنا للقاسية قلوبهم، ولا تجعلنا نقسو لمن يلجأ إلينا، وارزقنا يا رب النسيان فيما لا نطيق تحمله .. اللّهم اجبر بخاطرنا جبراً يليقُ بعظمتك، اللّهم فرحة تُنير ما أطفأته الخيبات فينا .. اللّهم توبة لا نرتد بعدها أبداً، اللّهم أصلحنا كي نستحق جنتك….

Advertisements

اترك رد