سندع الخلق للخالق وندع الحياه تسير…

سندع الخلق للخالق وندع الحياه تسير

‏ثمة عناوين تسكننا و نسكنها ..
لا تفارقنا و لا نفارقها ..
ثمة مشاعر نبوح بها ؛ ولا نستطيع كتمانها….
قد تفقدنا توازننا ان استقرت في صدرونا….
ثمة اشواق تتجول في قلوبنا ..
بتنا غير قادرين على انتشال أنفسنا من براكينها ..
ولا نحن تمكنا من اخمادها ..
ثمة جراح تؤلمنا ؛ تدمي قلوبنا … نحمل ثقلها في صدورنا لئلا نؤلم بها غيرنا ..
ثمة اوقات طويلة عصيبة ، نتمنى لو نستطيع حذفها .. لئلا يطول عذابنا معها ..
ثمة امل نسقيه من ارواحنا .. بدونه نحن اجساد ميتة …..
لن نقف عند كل محــطة….
ولن نجعل من كل موقف معركة …..
لن ندقق على من حولنا…..
ولن ننبش ما غطي…..
لن نفتح ما أقفل….
ولا نحب مداهمة النوايا…..
لا يهمنا معرفة كل التفاصيل…..
سنأخذ من الناس ما ظهر لنا منهم من خير….
ولن نسعى للبحث عن عيب….
سندع الخلق للخالق وندع الحياة تسير ….
‏ما دام لنا خالقٌ باللُّطفِ يغمُرُنا
فما الذي بعد لُطفِ اللهِ نخشاهُ؟”

اترك رد