اليونيسف تحث على فعل المزيد لتلبية احتياجات الأطفال في أفغانستان

حثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” على فعل المزيد، لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأطفال في أفغانستان.
وأوضح السيد عمر عبدي نائب المديرة التنفيذية لليونيسف في بيان له بعد اختتام زيارته إلى أفغانستان، أن هناك عشرات الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، وهي حالة تهدد حياتهم.. مبينا حاجة الأطفال للوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية، والتحصين، والتغذية، والمياه والصرف الصحي، وخدمات حماية الطفل.
كما دعا عبدي إلى استئناف حملات التحصين ضد شلل الأطفال والحصبة و/كوفيد-19/ على الفور، للمساعدة في حماية الأطفال والمجتمعات من الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.. مشددا على الأهمية الحاسمة لضمان مواصلة جميع الفتيان والفتيات تعليمهم على جميع المستويات، والمشاركة بشكل هادف في بناء مستقبل بلدهم.
وأضاف بقوله: “ستواصل اليونيسف الضغط من أجل حقوق كل فتاة وفتى وامرأة في أفغانستان. هدفنا هو رؤية أفغانستان يحظى فيها الجميع بفرصة الذهاب إلى المدرسة، والتمتع برعاية صحية جيدة، والحماية من جميع أشكال العنف. يجب على سلطات الأمر الواقع والدول والمانحين والمنظمات الإنسانية العمل معا، لمنع الأزمة الإنسانية من التدهور بشكل أكبر”.
وأشارت /اليونيسف/ إلى أنه بدون اتخاذ إجراءات عاجلة، من المتوقع أن يعاني ما يقدر بمليون طفل في أفغانستان من سوء التغذية الحاد الوخيم خلال هذا العام، وقد يؤدي لوفاتهم. فيما أدى تفشي الحصبة والإسهال المائي الحاد إلى تفاقم الوضع، مما يعرض المزيد من الأطفال للخطر.

اترك رد